النجاح - أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس  اليوم لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي انجلينو ألفانو على "التزام الجانب الفلسطيني بعملية سلام قائمة على قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين ومبادرة السلام العربية، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام1967" وذلك خلال استقبال الرئيس لألفانو بمقر الرئاسة في رام الله.

بدوره، أشار ألفانو على " موقف بلاده الداعم للعملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين، وتقديم الدعم للشعب الفلسطيني لبناء المؤسسات"، مشيرا إلى "ان إيطاليا تعتبر الاستيطان غير شرعي، وهو ما أكده تصويتها لصالح قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2324، والذي أكد رفض المجتمع الدولي للاستيطان".

كما وأشاد الرئيس عباس بالدعم الذي تقدمه إيطاليا للشعب الفلسطيني في المجالات كافة، مؤكدا حرص فلسطين على تطوير علاقاتها الثنائية مع إيطاليا لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.