بمشاركة ايناس أحمد - النجاح - أصيب بعد ظهر اليوم الجمعة، عدد من المواطنين والمتضامنين الأجانب  بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بلدة نعلين السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان ومصادرة الأراضي غرب محافظة رام الله والبيرة.

وانطلقت المسيرة  إحياءاً لذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ولذكرى مرور 23 سنة على مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال التي أكمنت خلف الجدار استخدمت قنابل الغاز السام بكثافة لمنع المتظاهرين من الاقتراب للمنطقة، ما أدى لإصابة المتظاهرين بحالات اختناق متفاوتة.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني، والشعارات التي تطالب برحيل الاحتلال وتفكيك جدار الضم والتوسع العنصري.

وقال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في نعلين محمد عميرة " إن ستة من المتضامنين الأجانب وعشرات المواطنين شاركوا في هذه المسيرة، التي تعد تقليدا أسبوعيا منذ سنوات".