النجاح - قامت قوّات الاحتلال، ليلة وفجر اليوم الخميس، باقتحام مناطق متفرقة من بلدات ومدن الضفة الغربية، وداهمت عددًا من منازل المواطنين واعتقلت مجموعة منهم.

حيث اقتحمت قوّات الاحتلال بلدة "طمون"، واعتقلت مواطنًا ونقلته إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر محلية: إنّ العشرات من جنود الاحتلال داهموا "طمون" في الثالثة فجرًا، واقتحموا منزل المواطن "عبد الله جهاد توفيق بني عودة" وفتشوا منزله وعبثوا بمحتوياته.

وأشارت المصادر إلى أنّ قوّات الاحتلال انسحبت باتجاه طريق النصارية بعد أن انتشرت في شوارع البلدة ونصبت حواجز وكمائن.
 
وفي "سيلة الظهر" جنوب جنين، اعتقل الاحتلال، الليلة الماضية، مواطنًا على حاجز عسكري مفاجئ أقامه الاحتلال على مدخل البلدة.

وقالت المصادر محلية إنّ جنود الاحتلال أوقفوا مركبة يستقلها المواطن "صبحي محمود مسعود" من بلدة "الفندقومية" جنوب جنين واعتقلوه ونقلوه إلى جهة مجهولة.

وأشارت المصادر  إلى أنّ جنود الاحتلال انسحبوا من المنطقة بعد اعتقال الشاب وأخلوا الحاجز العسكري.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الخميس، مواطنًا عقب مداهمة منزله في "حي النقار" غرب المدينة شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال المواطنون، إنّ عشرات الجنود داهموا "حي النقار" فجرًا، واعتقلوا المواطن "نضال محمد عارف نوفل" (36 عامًا).

وأشار المواطنون إلى أن جنود الاحتلال فتشوا منزل "نوفل" واستجوبوا ساكنيه، كما تمركزوا على مدخل قلقيلية الغربي لساعات قبل أن ينسحبوا من المدينة.

وفي سياق مختلف اقتحم  عدد من المستوطنين، صباح اليوم الخميس، بلدة "كفل حارس" شمال سلفيت، من مدخلها الرئيس.

 وأفاد شهود عيان، بأنّ المستوطنين كانوا داخل مركبة من نوع "سوباروا ليكاسي" وكانت وجهتهم المقامات الدينية في البلدة لتأدية طقوس تلمودية بالقرب منها.

ويزعم المستوطنون أن المقامات الإسلامية في بلدة كفل حارس تتبع لأحد أنبيائهم في العصور القديمة.