النجاح - استصدر مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، قراراً بتخفيض مدّة اعتقال الأسيرة الطفلة نتالي شوخة (15 عاماً)، المحكومة بالسّجن الفعلي لـ(18 شهراً).

وأوضح بولس اليوم، أن شوخة خضعت أمس لجلسة تخفيض حكم، حيث خفضت المحكمة ثلث مدة سجنها، وسيدخل القرار حيّز التنفيذ في تاريخ 30 آذار/مارس الجاري، في حال عدم استئنافه من قبل نيابة الاحتلال، مشيراً إلى أن نيابة الاحتلال اعترضت على طلب التخفيض الذي تقدّم به بولس، متذرعة بأن الطفل تشكل خطراً مستقبليا على "أمن دولة الاحتلال"، مستندة في ذلك إلى تقرير من المخابرات العامة.

وبيّن أن "لجنة الثلث" رفضت توجّه النيابة وقبلت ادّعاء الدفاع، لا سيما وأن الطفلة قضت عام وراء القضبان في تجربة كانت الأصعب في حياتها، كما أن جنود الاحتلال أطلقوا النّار عليها عند اعتقالها وأصابوها في كتفها رغم أنّها لم تكن تشكّل أي خطر فعلي عليهم.

يذكر أن الطفلة نتالي شوخة، من بلدة رمّون في محافظة رام الله والبيرة، وتقبع في سجن "هشارون والمعتقلة منذ 29 نيسان/ ابريل 2016.