النجاح - شنت قوات الإحتلال فجر اليوم حملة مداهمات و اعتقالات في الضفة الغربية طالت أكثر من 12 شخصا. 

وأفادت مصادر محلية أنّ قوات الإحتلال اقتحمت مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم وداهمت عدة منازل.

كما وداهمت قوات الإحتلال عدة منازل في منطقة شارع الصف.

ودارت مواجهات بين قوات الإحتلال والشبان قرب مخيم العزة، حيث القى الإحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة باتجاه منازل المواطنين.

والمعتقلون هم: اياد حبيب محمد ( 42عاما) من مدينة بيت لحم، ووليد داوود بستنجي (45عاما)، من منطقة جبل هندازة شرقا، ويوسف محمود اللحام (41 عاما) من مخيم الدهيشة جنوبا، ومحمود خليل عزيه (25عاما) من مخيم عايده شمالا، والأسير المحرر يوسف اللحام من مخيم الدهيشة.

في الغضون اعتقل الإحتلال منتصف الليلة الفائتة شابين من مخيم بلاطة، على حاجز طيار على طريق الباذان شمال شرق مدينة نابلس.

وقال شهود عيان أن جنود الحاجز أوقفوا المركبة التي كان يستقلها كل من يحيى لطفي مرشود (19) عاماً و مصعب حسن مرشود (23) عاماً، وبعد فحص بطاقات الهوية، تم اعتقالهما على الفور ونقلهما الى جهة غير معلومة.

ودارت مواجهات عقب اقتحام جيش الإحتلال لسلفيت فيما سلّم ضبّاط الإحتلال استدعاءات لعدد من الشبان.

في السياق اعتقل الإحتلال ، ثلاثة مواطنين من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر أمنية لـ"وفا" بأن قوات الإحتلال اعتقلت الشقيقين اسماعيل وجبريل محمد حوامدة من بلدة السموع جنوب الخليل، ومن بلدة دورا اعتقلت الشاب معتصم مغالسة، وذلك بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

كما داهمت قوات الإحتلال بلدة اذنا غربا، ويطا جنوبا وفتشت منزل المواطن ذياب عوض ابو قبيطة وعدة منازل أخرى في بلدة يطا.

واقتحمت قوة كبيرة من جنود الاحتلال مخيم شعفاط وسط القدس، وتمركز قسم منها على مدخل مدرسة شعفاط الابتدائية.

وقال شهود عيان إن جنودا إسرائيليين انتشروا في شارع المخيم الرئيسي، وأوقفوا عدداً من الشبان ودققوا في بطاقاتهم الشخصية، في الوقت الذي تصدى مواطنون لهذه الاقتحامات بالحجارة، مما دفع عددا من التجار إغلاق محالهم بسبب كثافة القنابل الغازية، التي أطلقتها قوات الاحتلال بشكل عشوائي، وتحسبا من حملة ضريبية، عقب انضمام طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس لقوات الاحتلال لاحقا.