النجاح - أفادت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين بأن وزير الجيش الإسرائيلي أصدر الخميس قرارًا بتحويل شابين مقدسيين للإعتقال الإداري.

وجاء التحويل بحق الأسير المحرر مجد درويش من قرية العيسوية للإعتقال الإداري مدة ستة أشهر، والأسير المحرر محمود عبد اللطيف من البلدة القديمة للإعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر.

كما مددت سلطات الإحتلال توقيف مدير دائرة المخطوطات في المسجد الأقصى رضوان عمرو إلى اليوم، علمًا أنها اعتقلته الخميس، وحولته للتحقيق في مركز شرطة "القشلة" بالقدس القديمة.

وفي السياق ذاته،أفرجت سلطات الإحتلال عن الفتى عبدالله أبو عصب ووالدته سوزان أبو عصب بعد اعتقالهما من منزلهم في قرية العيسوية.

يذكر أن الأسيرين درويش وعبد اللطيف عريسين، وتعرضا للإعتقال والإبعاد أكثر من مرة.