النجاح - اعتقل "الشاباك" بمساعدة جيش الاحتلال اليوم سبعة شبان فلسطينيين من محافظتي جنين ورام الله، بتهمة اطلاقهم النار على مواقع لجيش الاحتلال ومستوطنين.

وبحسب وسائل إعلام عبرية فأن الشاباك وجيش الأحتلال أجريا عملية مشتركة داهموا خلالها منزل شابين من قرية رنتيس غرب رام الله، واعتقلوهما بحجة اطلاقهما النار على سيارة مستوطن مما أدى إلى إصابته بالوجه، وصادر الاحتلال السلاح الذي استخدمانه عند تنفيذ عملية اطلاق النار، والشابين هما: أحمد نداف ومحمد هرشة.

وخلال التحقيق اعترفا بتنفيذهم عملية إطلاق نار إضافية، وبمحاولة إطلاق نار فاشلة، وبإلقاء زجاجات حارقة وحجارة على سيارات إسرائيليّة خلال السنوات الأخير.

وفي عملية مشتركة أخرى أجراها الشابك وجيش الاحتلال أعتقل خمسة فلسطينيين من بلدة يعبد في محافظة جنين، بتهمة تنفيذ عملية إطلاق نار من داخل سيارة بالثلاثين من كانون الأول من العام المنصرم، بالقرب من موقع لجيش الاحتلال قرب يعبد.

والمعتقلين هم: علي محمد علي عمارنة، وسيف الدين محمد شريف أبو بكر، ومحمود عوض محمد حرز الله، ويوسف قيس عبد الله عمارنة، ومحمد محمود خالد عمارنة.

وصادرت سلطات الاحتلال المركبة المستخدمة في تنفيذ العملية، والسلاح بعد تسليمهم له خلال التحقيق، ولم تسفر العملية عن إصابة أحد جنود الاحتلال.

ووجهت محكمة الاحتلال العسكرية لوائح اتهام بحق المعتقلين الخمسة في شهر كانون ثاني من هذا العام، وكما وجهت المحكمة تهمة إطلاق النار من مسافة قصيرة على سيارة للمستوطنين وإصابة مستوطن في وجهه.