النجاح - نقلت سلطات الاحتلال، مؤخرًا الأسير المقدسي نظمي عزمي محيي الدين الدقاق (28 عامًا) من القدس، للعلاج في مستشفى "هداسا" بالقدس المحتلة، بعد تردي وضعه الصحي بشكل خطير.

فيما منعت سلطات الاحتلال والدة الأسير وشقيقته من زيارته في المستشفى، وتم إبلاغ محاميه باحتمال نقله إلى مستشفى "سجن الرملة" لاستكمال علاجه.

يذكر أن الأسير الدقاق اعتقل بتاريخ 20/1/2017، بحجة نيته تنفيذ عملية طعن، وبعد التحقيق لم يثبت بحقه أية تهمة، ويخضع للإعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر.