النجاح - جددت سلطات الاحتلال اليوم، الاعتقال الإداري بحق ثلاثة أسرى من الخليل للمرة الرابعة على التوالي، جاء ذلك بحسب معلومات صادرة عن مركز أسرى فلسطين للدراسات.

وذكر رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز أن الأسرى هم: نديم راسم اخليّل (24 عاما)، من بيت أمر، والذي اعتقل بالسادس من آب/أغسطس عام 2015 لمدة ست شهور في سجن عوفر، بعدما اقتحمت قوات الاحتلال منزل ذويه وفتشته محدثةً فيه الفوضى، وجددت سلطات الاحتلال الحكم عليه أربع مرات على التوالي، حيث أمضى إلى الأن سنة ونصف في سجون الاحتلال، مع العلم أن أخليل هو أسير محرر فقد سجن عدة مرات، كان أولها وهو شبل لا يتجاوز الخمسة عشر عاما.

والأسير الثاني هو: عبد القادر حسن الشحاتيت (31 عاما)، وهو متزوج وأب لطفل واحد، وسجن سابقا أربع مرات، حيث أمضى في سجون الاحتلال ما يقارب ست سنوات، خلال اعتقاله الحالي توفي والده بعد صراع مع المرض في شهر يناير/كانون الثاني من العام الماضي، ومُدد اليوم حكمه لمدة أربعة أشهر جديدة، حيث اعتقل بتاريخ الثاني عشر من آب/أغسطس في عام 2015، بعد اقتحام قوات الاحتلال منزله وتفتيشه، وحُول بعد ذلك للاعتقال الإداري، ليحكم عليه بالسجن لمدة ست اشهر وجدد حكمه أربع مرات متتالية

وبين الأشقر أن الأسير الثالث هو: عبد المحسن علي زماعرة والذي امضى عاما ونصف العام كمعتقل إداري في سجون الاحتلال، وجدد اعتقاله لمدة أربعة شهور جديدة، وهو معتقل منذ 8/10/2015، وفرض عليه الاعتقال الإداري وجدد له أربع مرات متتالية.