النجاح -  قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس وفدها للمصالحة الوطنية في حديث له لـ"BBC" العربية:" نحن في فتح لا نتعامل بردات الفعل وما قاله أبو مرزوق نعلمه جيدًا، بل عرض علي شخصيًا في القاهرة في اخر لقاء بيني وبين  نائب المكتب السياسي لحركة حماس يحيى السنوار لماذا لنجعل عام 2018 حل لقضية الموظفين سواء ممن كانوا من حماس أو موظفي السلطة الوطنية السابقين.
 وأوضح الأحمد أنه ليس لدى حركة حماس نية للمصالحة، مشيرًا أن اتفاق المصالحة وقع بيني وبين صالح العاروري أمام المصريين.

 وأضاف الأحمد أن مسألة تمكين الحكومة تحل في الأول من شباط من العام الحالي، ولكن اللجنة الإدارية حكومتهم الموازية لحركة حماس  تمارس حكمها على الأرض وتضع العراقيل أمام الحكومة.
 ختم الأحمد قوله: نحن مستمرون في المصالحة مادام هناك خطوات تمارس على الأرض مهما كانت بطيئة، حتى ننجح في طي صفحة الانقسام.