النجاح -  في تطور لافت أصبح واضحا أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تعمل على تبيض البؤر الاستيطانية بدل إخلائها ، حيث كشفت مصادر عبرية ان هذه السلطات ساهمت في بناء 14 بؤرة استيطانيةعلى الأقل معروفة للإدارة المدنية من اصل 17، دون إعلان رسمي، منذ العام 2011.

وفي القدس صادقت لجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على مشروع توسيع مستوطنة "جيلو" جنوب القدس المحتلة، على حساب أراضي قرية الولجة الفلسطينية حيث تمت المصادقة على بناء 300 وحدة استيطانية جديدة، وستمنح تصاريح البناء التي تهدف إلى توسيع مستوطنة "جيلو" إلى ثلاث جمعيات استيطانية للحريديم هي: "جيلات تسيون" ستمنح 114 وحدة استيطانية (3 أبنية) وجميعة "أور وبرخا" ستمنح 117 وحدة استيطانية (3 أبنية) وجمعية "كريات ميلخ" 46 وحدة استيطانية (مبنيان).

في الوقت نفسه تتواصل مكافآت حكومة الاحتلال للرئيس الامريكي دونالد ترامب . فبعد قرار رئيس مستوطنة” كريات يام ” اطلاق اسم الرئيس الامريكي دونالد ترامب على الحديقة التي تم افتتاحها ، يأتي وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، ليصادق على توصيات لجنة الأسماء في شركة القطارات، بإطلاق اسم الرئيس الأميركي على مشروع استيطاني في القدس المحتلة، حيث سيطلق اسمه على محطة القطار الأرضي والهوائي التي ستقام في القدس القديمة ، على تخوم ساحة البراق. يأتي ذلك بعد قرار الرئيس الاميركي الاعتراف بالقدس "عاصمة" للاحتلال الإسرائيلي، وعزمه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة .

وفي الانتهاكات التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: سلمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال بالقدس، أوامر هدم لعدة منازل في بلدة العيساوية شمال شرق القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص كما قامت بتصويرأكثر من 10 منازل سكنية بالعيساوية، قبل أن توزع تلك الإخطارات، فيما اقتحم مستوطنون محلا يعود لعائلة ابو ميالة مساحته 20 متر وسيطروا عليه بادعاء ان ملكيته انتقلت الى الجيل الثالث وهو قانون اسرائيلي يستخدم للسيطرة على الاملاك العربية في القدس المحتلة،

وفي بيت صفافا أحرق مستوطنون مركبة المواطن رياض خطاب والقوا زجاجات حارقة على منزله القريب من مستوطنة "القطمون" ، فيما هدمت عائلة أبو رجب المقدسية، منزلها بحي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بضغط من بلدية الاحتلال في القدس.وكانت طواقم بلدية الاحتلال سلّمت العائلة المقدسية إخطاراً بهدم منزلها بحجة البناء دون ترخيص، وهدّدت في حال عدم هدم العائلة لمنزلها بنفسها، باللجوء إلى طواقمها لهدمها وتغريم العائلة تكاليف عملية الهدم، وواصلت سلطات الاحتلال، حملة التضييقات على سكان حي سلوان بالقدس المحتلة، وأقدمت على هدم منشأتين وداهمت متاجر وسلبت بضائع منها، وازالت الكتابات عن الجدران في الحي.

الخليل: سلمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، أوامر هدم لمدرسة بيرين الاساسية ومسجد و7 منازل، بالإضافة الى غرفة تحوي بطاريات تخزين الطاقة الشمسية في منطقة بيرين جنوب الخليل ، اوامر الهدم التي سلمت قد امهلت اصحاب المنازل مدة اسبوعين لتقديم اعتراضات عليها لدى الجهات الاسرائيلية.فيمااقدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي على عزل مسافر يطا جنوبي الخليل منذ اكثر من شهر وتقييد حركة الاهالي من خلال حفر خنادق واغلاق الطرق المؤدية اليها.وقامت الجرافات بحفر قنوات لمنع مرور المركبات على عمق مترين وثلاثة امتار، قوات الاحتلال اغلقت الطرق الثلاثة المؤدية الى المسافر من خلال حفر اخاديد في هذه الشوارع وهي، طريق خلة الضبع وطريق بير العد وشعب البطم، وبهذا ضيق الاحتلال وصول السكان الى اماكن سكناهم ورعيهم لمواشيهم واراضيهم الزراعية في مسافر يطا.وقامت قوات الاحتلال بتدريبات عسكرية في منطقة حلاوة والمركز وجنبه في مسافر يطا.

بيت لحم: استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على حفّار" باجر" في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم، يعود للمواطن جهاد نصري عواد من مدينة بيت ساحور، وتم الاستيلاء عليه أثناء شق طريق في بيت تعمر، واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على بيت متنقل يستخدم كمخزن للأدوات الزراعية، ويعود للمواطن مجد حمدان ، في قرية الولجة غرب بيت لحم.كماأغلقت قوات الاحتلال، مدخل منطقة نبع الحنية في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم.و تركيب بوابة يعني إغلاق المدخل أمام أصحاب الأراضي في المنطقة من الوصول إليها، علما أنه تم الاستيلاء على الأرض سابقا والتي تحتوي على بيوت قديمة مسكونة.

نابلس: دمر مستوطنون، ما يقارب 30 شجرة زيتون مثمرة،في منطقة القعدات خلال هجوم ، على أراضي قرية مادما جنوب نابلس عقب تصدي أهالي القرية لهجوم المستوطنين، ومن الجدير ذكره ان قرية مادما شهدت هجوما للمستوطنين على مدار ثلاث ايام متواصلة، فيما أعاد مستوطنين بناء غرفتين من الطوب في أراضي مستوطنة "حومش" المخلاة منذ العام 2005، والمقامة على أراضي قريتي برقة وسيلة الظهر شمال نابلس، وأغلقت قوات الاحتلال مفترق بلدة دير شرف غرب نابلس، بسبب مسيرة للمستوطنين، حيث شهدت الطريق بين دير شرف وبيت ليد على طريق نابلس طولكرم،حشودا كبيرة للمستوطنين بالإضافة الى احتشاد مستوطنين قرب مستوطنات “عناب” و”شافي شمرون” و”يتسهار”.

سلفيت: اقتحم نحو 700 مستوطن ، بلدة كفل حارس شمال سلفيت، بحماية من قوات كبيرة من جيش الاحتلال.وقال شهود من البلدة إن نحو 700 مستوطن اقتحموا منطقة المقامات والأضرحة وسط كفل حارس، وأداوا طقوسا تلمودية في مقامات: النبي كفل، والنبي نون، والنبي يوشع.وأوضحوا أن عملية انتقال المستوطنين مشيا على الأقدام من المدخل الرئيس للبلدة إلى منطقة المقامات ترافقت مع صراخ عال، وطرق الطبول، والرقص، والأهازيج؛ ما تسبب بإزعاج الأهالي.

الأغوار: أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، بالاستيلاء على (3 دونمات، و279 مترا مربعا)، من أراضي المواطنين في بلدة طمون جنوب طوباس.بحجة شق طريق زراعيةاستيطانية. كما أجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، تدريبات عسكرية باستخدام المدفعية الثقيلة، في مناطق شرق طوباس والأغوار الشمالية بالقرب من بيوت المواطنين، في قرية العقبة شرق طوباس، ما تسبب في حالة ذعر بينهم، إضافة لأخرى في منطقة الفارسية بالأغوار الشمالية، وأخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، بالاستيلاء على (3 دونمات، و279 مترا مربعا)، من أراضي المواطنين في بلدة طمون جنوب طوباس.بحجة شق طريق زراعية (استيطانية).