النجاح - أدان الرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة، استهداف كنيسة مار مينا في منطقة حلوان جنوب القاهرة صباح اليوم، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا الأبرياء.

واستنكر الرئيس، باسمه شخصيا وباسم دولة فلسطين وشعبها، هذه الهجمات الإرهابية، مؤكدا وقوف شعبنا إلى جانب مصر وقيادتها برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي في حربهم ضد الإرهاب وضد من يحاول خلق الفتنة والمس بالنسيج الاجتماعي.

وأعرب الرئيس عن ثقته بأن هذه الهجمات الإرهابية لن تزعزع عزيمة مصر في مكافحة الإرهاب ومحاربته بكل الوسائل المتاحة، وأن هذا البلد الشقيق سينتصر عاجلا على من يستهدفون أمنه واستقراره ومسيرته التنموية.

ودعا الرئيس لأرواح الشهداء بالرحمة والسكينة وللمصابين بالشفاء العاجل، ولأسرهم بأحر التعازي، وللرئيس السيسي وللشعب المصري الشقيق كل الخير والتقدم والاستقرار والازدهار.

فتح تدين الهجوم

أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا في منطقة حلوان جنوب القاهرة صباح اليوم الجمعة، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين الأبرياء.

وأكدت "فتح"، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، مساء اليوم، ضرورة محاربة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله والقضاء عليه، داعية في الوقت ذاته إلى تضافر كل الجهود الإقليمية للتصدي لانتشار الإرهاب بشكل عام.

وشددت على أن هذا الهجوم الإرهابي لن يزعزع الاستقرار والسلم الأهلي في مصر، مشيدة بالمواقف المصرية الرسمية والشعبية بما فيها المواقف المشرفة للكنيسة القبطية وللأزهر الشريف في دعم ومساندة القضية الفلسطينية، خاصة بعد إعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل.

وتقدمت حركة "فتح" بخالص التعازي لجمهورية مصر الشقيقة، رئيسا وحكومة وشعبا، ولأسر الشهداء والجرحى، مؤكدة وقوف قيادتنا وشعبنا إلى جانب الشقيقة مصر في معركتها ضد الإرهاب واجتثاثه.

أبو الغيط يدين

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الهجوم الارهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا بمدينة حلوان جنوب العاصمة المصرية القاهرة، وادى الى استشهاد واصابة عدد من رجال الأمن والمدنيين.

واعرب الأمين العام في بيان له اليوم الجمعة، عن خالص تعازيه لمصر، رئيساً وحكومة وشعباً، ولأسر الضحايا، سائلاً المولى عز وجل ان يلهمهم الصبر والسلوان، ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد ابو الغيط، دعم جامعة الدول العربية وتضامنها الكامل مع مصر في مواجهة الجرائم الارهابية المتكررة التي ترمي الى زعزعة أمنها واستقرارها وبث الفرقة بين ابنائها، كما حيا يقظة وشجاعة عناصر الامن القائمين على تأمين الكنيسة والذين تمكنوا من تصفية احد الارهابيين المهاجمين، مما ساهم في الحد من الآثار السلبية لهذا الحادث. 

وشدد على ان هذا الحادث والحادث الذي سبقه في مسجد الروضة بشمال سيناء الذي وقع خلال الشهر الماضي وفي يوم جمعة ايضاً، يأتي ليؤكد مجدداً بأن آفة الارهاب باتت تستهدف الجميع دون النظر الى اديانهم ومعتقداتهم، وان هدف الارهاب الاساسي هو خلق الفتنة وبث الفرقة بين ابناء الشعوب الواحدة، لوقف مسيرة تنميتها وتقدمها.

الهباش يدين

أدان قاضي القضاة، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، الهجوم الإرهابي على كنيسة "مار مينا" في مدينة حلوان المصرية اليوم الجمعة.

واعتبر الهباش، الهجوم استهدافا لمصالح مصر وأمنها، ومحاولة بائسة للنيل من الوحدة الوطنية التي تتميز بها جمهورية مصر العربية وشعبها بمسلميه ومسيحيه على مر التاريخ، خاصة أنها تأتي في ظل ظروف استثنائية تمر بها المنطقة برمتها وخاصة مدينة القدس الشريف، والتي كانت لمواقف الكنيسة المصرية والبابا تواضروس على وجه الخصوص، ومشيخة الأزهر الشريف وعلى رأسها فضيلة الإمام أحمد الطيب، أكبر الأثر في نفوس الفلسطينيين عندما رفضوا القرار الأميركي بحق المدينة المقدسة، ورفضوا استقبال نائب الرئيس الأميركي في أرض مصر العربية.

وأكد الهباش الوقوف إلى جانب الشقيقة مصر في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف أمنها واستقرارها. واعتبر أن الهجوم يستهدف فلسطين أيضا، ونحن جميعا في مواجهة الإرهاب بكافة أشكاله.