النجاح - التقى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد، رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، اليوم الجمعة، بحضور سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات.

ونوه الأحمد للجلسة النيابية التي دعا إليها بري، لبحث قضية القدس، والتوصية التي أقرها البرلمان اللبناني في هذا السياق، وأنه أول برلمان عقد جلسة خاصة حول القدس.

وأكد أن الموقف الأخير الذي وقفه الشعب اللبناني الشقيق في وجه الإدارة الأميركية والقرار الأرعن الذي اتخذه ترمب، أعطى نموذجا للوحدة التي يجب أن تكون على صعيد أمتنا العربية بكاملها، وعلى صعيد البلدان الإسلامية وكل قوى التحرر في العالم، وأيضا في وجه الاحتلال الإسرائيلي وتنكره لقرارات الشرعية الدولية.

وشدد أن الشعب الفلسطيني لن يتوقف لحظة واحدة عن النضال بكل الأشكال المتاحة، حتى يحبط المؤامرة الجديدة، وأن الوحدة الوطنية وانجاز ملف المصالحة هو مصلحة وطنية عليا يجب تحقيقها لمواجهة التحديات والمخاطر التي تحيط بقضيتنا العادلة، معبراً عن تقديره لاهتمام دولة الرئيس بري بإنجاز هذا الملف ومتابعته الدائمة له مع القيادة الفلسطينية.