النجاح - أدانت حكومة الوفاق الوطني بأشد العبارات، اليوم الخميس، الهجوم الإرهابي الذي ضرب سان بطرسبورغ الروسية واراق دماء الأبرياء.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن هذا الهجوم المدان والمستنكر الذي استهدف أحد المتاجر  في المدينة الروسية، يؤكد من جديد ضرورة التحرك والتكاتف العالمي من أجل الوقوف في وجه خطر الاٍرهاب الداهم الذي يهدد أبناء البشرية في كل مكان.

وأضاف المتحدث الرسمي إن الحكومة والشعب العربي الفلسطيني يقف إلى جانب الشعب الروسي الصديق وقيادته في هذا الوقت العصيب.