النجاح - قالت وزارة الإعلام، إننا سنكون سعداء جدا بقيام وزارة الخارجية الأميركية بدراسة شطب مصطلح الاحتلال في المراسلات والوثائق الرسمية الصادرة عن واشنطن للإشارة إلى الضفة الغربية أو الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، واستبداله بالتسمية الواجبة وفق قرارات المجتمع الدولي "دولة فلسطين".

وأضافت، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، ان ذلك يدعونا لحث الإدارة الاميركية والمجتمع الدولي إلى تجسيد الاعتراف بالدولة الفلسطينية، بتمكين مؤسسات دولة فلسطين من تنفيذ مهماتها التزاما بقرارات المجتمع الدولي.

واعتبرت الوزارة التصريحات الصادرة عن سفير الإدارة الاميركية في تل ابيب "فريدمان" المتساوقة مع حكومة اليمين الإسرائيلي، ومطالبته وزارته باستخدام مسمى "أراضي الضفة الغربية" بدلا من "الأراضي المحتلة"، مهمة فاشلة لتزوير الحقائق، ومواصلة الانقلاب على قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، ويتساوق مع إجراءات الإدارة الأميركية الأخيرة، ويجرد الولايات المتحدة الأميركية من ادعاءاتها بالحفاظ على القانون الدولي ودعم الحقوق الفردية والجمعية للشعب الفلسطيني.