النجاح -     كرمت اللجنة الوطنية الفلسطينية لسجل أضرار الجدار، رئيس بعثة الأمم المتحدة، مسؤول الفريق العامل في فلسطين فلاديمير سوتيروف، الذي يقوم بتسجيل أضرار الجدار منذ عام 2008، لانتهاء عمله رئيسا لفريق الأمم المتحدة.

وقدم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس اللجنة الوطنية لسجل الأضرار تيسير خالد، درعا يرمز إلى مكانة القدس السياسية الوطنية والقانونية، تقديرا لجهوده على رأس فريق العمل العامل في فلسطين.

وقدم سوتيروف عرضا موسعا لما تم انجازه في جميع المطالبات لتسجيل الاضرار، التي وصلت الى اكثر من 65 ألف استمارة، تضم مطالبات المواطنين المتضررين في مختلف محافظات الضفة.

وأكد أن العمل يجري حاليا في ضواحي القدس والحرص على ضرورة اكمال المهمة، خاصة في مدينة القدس نفسها، كما شكر اللجنة الوطنية على تعاونها المثمر.

وشدد خالد على أهمية العمل الذي تقوم به البعثة الدولية في حصر وتسجيل الاضرار في مدينة القدس ومحيطها، وأكد ضرورة العودة لفتوى محكمة العدل الدولية في لاهاي وتفعيلها بما يتجاوز سجل الأضرار انطلاقا من تأكيد الفتوى على أن مدينة الدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان حزيران عام 1967.