النجاح - أكد المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، على أن رئيس وفد حركة فتح للمصالحة عزام الأحمد غادر للقاهرة مساء اليوم الإثنين.

وكشف في تصريح خاص لـ"النجاح" أن سبب زيارة الأحمد للقاهرة بهدف بحث ملف المصالحة وملفات أخرى مع المصريين.

وكان الأحمد قد أكد أنه حركة فتح مضت بالمصالحة "رغم العثرات" التي تظهر بين الحين والآخر، مشيرًا إلى أن بعض العقبات ظهرت خلال الأسبوعين الماضيين "وسنعمل على حلها".

وبرزت عقبات خلال الأيام الماضية في طريق المصالحة، من بينها عدم إيفاء حركة حماس بالاتفاق على تمكين الحكومة بشكل كامل، وتسليم الجباية لوزارة المالية في رام الله ليتسنى لها القيام بواجباتها تجاه القطاع.

وصرح اليوم عضو المكتب السياسي لحماس، واحد أعضاء وفد حماس للمصالحة، خليل الحية، أن حماس لا تعترف باللجنة الإدارية والقانونية المشكلة لبحث ملف الموظفين الذين عينتهم حركة حماس عقب سيطرتها على القطاع والتي يترأسها زياد أبو عمر.

وتمر القضية الفلسطينية بمنعطف خطير، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتستدعي تكاثف الجهود لتحقيق المصالحة على الأرض وتذليل العقبات لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.