النجاح -  أطلع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، ومستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية نبيل شعث، وزير الخارجية الصيني وانغ يي، على آخر التطورات السياسية، عقب اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل.

وبحث مجدلاني وشعث، مع الوزير الصيني، الدور الصيني في الشرق الاوسط ومبادرة الرئيس الصيني للسلام.

وأعربا عن امتنانهما لدعم الصين لقضية الشعب الفلسطيني العادلة، وأملهما بأن تلعب الصين دورا أكبر في الشرق الأوسط.

وأشادا بمقترح الصين ذي النقاط الأربع لحل القضية الفلسطينية، وأعربا عن أملهما بأن يصبح المقترح قاعدة لجهود المجتمع الدولي في تعزيز السلام.

وأكدا أهمية المقترح الذي يشمل تعزيز التسوية السياسية بقوة على أساس حل الدولتين، والتمسك بمفهوم الأمن الشامل والمشترك والتعاوني والمستدام، وتنسيق جهود المجتمع الدولي من أجل السلام، وتنفيذ الإجراءات على نحو شامل وتعزيز السلام جنبا إلى جنب مع التنمية.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الصيني مجددا دعم بلاده لدولة فلسطينية مستقلة، وقال إن الصين تدعم بقوة حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين مستقلة تتمتع بالسيادة الكاملة على أساس حدود 1967 والقدس الشرقية عاصمتها، إنه لا يمكن تحقيق السلام في الشرق الأوسط إذا لم يتم حل القضية الفلسطينية، لأنها قضية أساسية في المنطقة.

 وحث المجتمع الدولي على بحث القضية واتخاذ الاجراءات العملية لحلها، وأوضح أن قرار الجمعية العامة يعكس ليس فقط اتجاها واضحا نحو التمسك بالتوافق بين المجتمع الدولي، ولكن أيضا الدعوة إلى تسريع وتيرة عملية السلام في الشرق الأوسط.