النجاح - عارضت تسع دول مشروع قرار تقدمت به تركيا واليمن لإبطال أي تعديلات على الوضع القانوني في مدينة القدس المحتلة، في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن هذه الدول دولة ميكرونيسيا وتبلغ مساحتها 702 كم مربع، أما عدد السكان فيها فيبلغ حوالي 107.862 نسمة، عاصمتها باليكير واللغة الرسمية فيها هي اللغة الإنجليزية بالإضافة لعدد من اللغات الأخرى، ويتعامل سكان ميكرونيسيا بالدولار الأمريكي.
وعارضت دولة جزر المارشال القرار، وتبلغ مساحتها 181 كم مربع، ويقطنها 52 ألف نسمة، ويتحدث سكانها اللغتين الانجليزية والمارشالية، وتتعامل جزر المارشال بالدولار الأمريكي.
كما عارضت دولة  بالاو القرار هي الأخرى، والتي تبلغ مساحتها 459 كم مربع، وعدد سكانها 21 الف نسمة، ولغتها الرسمية الإنجليزية والبالاوية إلى جانب اللغة اليابانية، وتتعامل جمهورية بالاو بالدولار الأمريكي.
أما دولة ناورو والتي تبلغ مساحتها 21 كم مربع فعارضت القرار، ويبلغ عدد سكانها 9300 نسمة.

يذكر أن التعداد السكاني لبعض هذه الدول وحجم مساحتها لا يتجاوز عدد سكان وحجم محافظة في الضفة الغربية، كما أن ثلاثة من هذه الدول تتحدث اللغة الإنجليزية وتتعامل بالدولار الأمريكي، على الرغم من أنها دول مستقلة.