النجاح - أرسلت سفارة فلسطين لدى استراليا خطابات متطابقة إلى وزراء خارجية كل من: أستراليا، ونيوزيلندا، وغينيا الجديدة، وتيمور الشرقية، وساموا، وفيجي، وجزر سليمان، حثتها فيها دولهم على التصويت لصالح مشروع القرار حول إعلان الرئيس الاميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل والذي سيقدم إلى الجمعية العامة اليوم الخميس الموافق 21/12/2017.

وفي هذا السياق، التقت المستشار سهير جدعون يرافقها جمال النابلسي، من سفارة فلسطين في كانبرا، مع مدير دائرة الشرق الأوسط بالخارجية الاسترالية لوك ديفيد، ومسؤولة ملف فلسطين واسرائيل اديل بيري، نظراً لتعذر مشاركة السفير الفلسطيني لحضوره اجتماع مجلس السفراء العرب الذي عقد في نفس الوقت، حيث قدمت جدعون، بالنيابة عن سفير فلسطين السيد عزت عبد الهادي، رسالة عاجلة إلى وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب، تضمنت بشكل أساسي حث الحكومة الاسترالية على التصويت إيجاباً لصالح مشروع القرار حول قرار إعلان الرئيس الاميركي ترامب الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، والذي سيقدم إلى الجمعية العامة اليوم الخميس.

وأوضحت السفارة في بيان لها، أنه خلال هذا الاجتماع لم يبد لوك ديفيد رأياً واضحاً في موضوع تصويت استراليا على مشروع القرار المقدم للجمعية العامة للأمم المتحدة، وأشار إلى أنه لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي إذا ما كانت استراليا ستصوت إيجاباً أو سلباً على مشروع القرار  .

في سياق متصل، وحسب البيان، أرسلت سفارة فلسطين في كانبرا خطابا حول نفس الموضوع إلى وزير خارجية نيوزيلندا ونستون بيترز، وكذلك خطابات متطابقة حول نفس الموضوع إلى وزراء خارجية دول الباسفيك التالية: تيمور الشرقية، غينا الجديدة، وساموا، وفيجي، وجزر سليمان، تحثهم فيها على التصويت لصالح فلسطين وذلك خلال الجلسة الطارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول قرار ترمب بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

كما أحاط سفير فلسطين لدى استراليا مجلس السفراء العرب خلال اجتماعه اليوم الجميس بتحرك السفارة  الفلسطينية بشكل عاجل حول هذا الموضوع وحثهم على القيام بنشاطات مماثلة .