النجاح - رفضت حركة فتح تهديدات ترامب لدول العالم، بقطع المساعدات عن كل من يصوت لصالح القرار الفلسطيني الرافض لقرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل، معتبرة هذه التهديدات بالابتزاز ، والتعدي السافر على سيادة الدول الاعضاء في الامم المتحدة.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها، أسامه القواسمي، في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، إن الدول الاعضاء في الامم المتحدة دولا ذات سيادة وأغلبيتها العظمى منحازه للقانون الدولي وللمبادئ والقيم التي أُنشأت من أجلها الامم المتحدة، وهي برفضها لقرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل إنما تدافع عن القانون والشرعية الدوليين ، وقرارات مجلس الامن 

وعبر القواسمي عن ثقة حركة فتح والسعب الفلسطيني المتطلع للحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي الاطول، أن دول العالم  سترفض التهديد والوعيد الامريكي، وستبقى منسجمة مع مبادئها وقيمها ، ولن تخضع للابتزاز الامريكي والاسرائيلي، اللذان يحاولان شطب المؤسسات و القانون الدوليين، وإستبدالهما بقانون وشريعة الغاب