النجاح - رفضت الأمم المتحدة، الأربعاء، التعليق على "التهديدات" التي وجهتها مندوبة واشنطن الدائمة لدي المنظمة الدولية، نيكي هالي، للدول التي تعتزم التصويت على مشروع قرار بشأن القدس في الجمعية العامة للأمم المتحدة غدًا الخميس.

وردًا على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كانت "تهديدات" هالي تعد أمرًا مقبولًا، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك: "لقد اطلعنا على تقارير صحفية في الموضوع، ونحن لا نعلق على كيفية إدارة دولة عضو لأعمالها داخل الأمم المتحدة، مرة آخرى نقول نحن لا نود التعليق على هذا الموضوع"، وأردف: "نحن نحجم عن التعليق على أداء دولة عضو تسعي لحشد الدعم بخصوص قرار مطروح في الأمم المتحدة".

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الخميس، على قرار يدعو الرئيس الأمريكي، إلى التراجع عن قرار اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي 6 ديسمبر/كانون أول الجاري، أعلن ترامب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل، والاستعداد لنقل السفارة لأمريكية إليها.

وكان موقع فورين بوليسي (Foreign Policy)، نشر نص الرسالة التي بعثت بها هيلي لمندوبي المنظمة الدولية، في تأكيد لما نشرته الأناضول في هذا السياق.

كما أن المندوبة الأمريكية هددت أيضًا على حسابها الخاص بتويتر قائلة: "يوم الخميس سيكون هناك تصويت في الجمعية العامة ينتقد اختيارنا (للقدس عاصمة لإسرائيل) والولايات المتحدة ستقوم بتدوين أسماء الدول".