النجاح - التقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، اليوم الأربعاء ، السفير التركي في فلسطين ، وبحث معه عدة قضايا بما فيها قضية القدس إلى جانب تطورات ملف المصالحة ، إضافة للمشاريع الإنسانية بغزة.

وعبر هنية عن عميق التقدير للموقف التركي من قضية القدس ، مشيدا بنجاح القمة الاسلامية التي عقدت مؤخرا في تركيا، وثمن موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من قضية القدس، كما عبر عن الشكر والتقدير للجهد الشعبي التركي من خلال المسيرات الشعبية الداعمة للقدس وفلسطين ، مؤكدا أهمية استمرار هذا الجهد الرسمي والشعبي حتى إسقاط قرار ترامب بحق القدس.

وأكد هنية موقف حماس الثابت من المضي في المصالحة وإنجاحها ، مستعرضا الخطوات التي قامت بها الحركة في هذا الإطار، وشدد على التمسك بنجاح المصالحة وخاصة في ظل قضية القدس التي تتطلب وحدة الصف ، مؤكدا ضرورة رفع "العقوبات" عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وتم خلال اللقاء أيضا بحث تطورات المشاريع التركية في قطاع غزة وخاصة المستشفى التركي والمشروع السكني ومشروع الطاقة الشمسية.

من جانبه أكد السفير التركي على موقف تركيا الثابت من فلسطين والقدس خاصة، وشدد على وقوف بلاده إلى جانب غزة في ظل الحصار الصعب ، قائلا إن هذا الجهد سوف يستمر في كل المحافل حتى تتراجع أمريكا عن قرارها، وأشاد بالموقف من المصالحة وإنجاحها ، داعيا إلى المضي في ذات الطريق بالمصالحة ووحدة الموقف الفلسطيني، وأشار إلى استمرار المساعدات التركية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.