النجاح - أكدت حركة حماس في  ذكرى انطلاقتها، أن رسالتها هي رسالة الشعب الفلسطيني، وأن شعبنا يتمسك بحقه في كامل الأرض الفلسطينية، وأنه سيواصل نضاله حتى استعادتها.

وأضافت في بيان اليوم الخميس، أن غاية شعبنا انتزاع حريته من الاحتلال، وأن يعيش الانسان الفلسطيني فوق أرضه بعزة وكرامة وعدالة.

وتابعت: "أن مدينة القدس بشرقيها وغربيها هي عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة التي ستأتي ثمرة لتحرير فلسطين، وأن حدود المدينة المقدسة ترسمها دماء الشهداء، لا قرارات ترامب".

وأشارت إلى أن رسالة حماس بعد 30 عاما من انطلاقتها، أكثر تمسكا بثوابت شعبنا الفلسطيني، وأكثر قدرة على التعامل مع المتغيرات السياسية بما يخدم قضيتنا، وأكثر إصرارا على إنجاز المصالحة الوطنية ووحدة شعبنا.