النجاح - ذكر محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، محمد محمود مساء اليوم الخميس، أن المحكمة العليا الإسرائيلية، قررت عدم جواز احتجاز جثامين الشهداء لدى سلطات الاحتلال، أو استخدامها لغرض التفاوض.

وقال محمود، والذي تقدم بالتماس في وقت سابق يطالب بتسليم الجثامين: "إن المحكمة أشارت إلى عدم وجود مبررات للاحتجاز في الثلاجات أو في مقابر الأرقام".

وبين محمود، أن "العليا الاسرائيلية" قررت تأجيل تسليم الجثامين لستة أشهر، لإعطاء مهلة كافية لحكومة الاحتلال لإيجاد مسوغ قانوني أو سن قانون جديد يجيز احتجاز جثامين الشهداء، وان لم تجد خلال هذه المدة يتم تسليم الجثامين لعائلاتها.

جدير بالإشارة أن سلطات الاحتلال تحتجز جثامين عدد من الشهداء الذين ارتقوا منذ العام 2016 في ثلاجاتها او ما تسمى "مقابر الأرقام".