النجاح - أعلن حزب اليسار الموحد الإسباني، اليوم الخميس، رفضه الاعتراف الأميركي بالقدس كعاصمة لإسرائيل، واصفا إياه بالهجوم على الشعب الفلسطيني.

وأعتبر الحزب في بيان له أن هذا يشكل اعتداء على السلام وعنفا على الشعب الفلسطيني، واستفزازا من حكومة ترامب سيكون له تبعيات خطيرة.

وأكد الحزب رفضه التشكيك في الوضع القائم في القدس كعاصمة لفلسطين، مجددا التزامه بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.