النجاح - أكدت الحكومة الإسبانية اليوم الخميس على موقفها الثابت من وضع مدينة القدس، الذي يتطابق مع العديد من قرارات الأمم المتحدة.

وجاء في بيان للخارجية الإسبانية أن القدس تشكل جزءا مهما من القضايا المركزية لمشروع السلام، ويجب أن تكون موضوع تفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وعلى أساس حل الدولتين، فلسطين وإسرائيل.

وتابع البيان: إن الوضع النهائي للقدس يجب أن يكون نتيجة للمفاوضات بينهما.