النجاح - قال مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، إن نقل  السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل هو تحد سافر واستفزاز لمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين، ما يحول المنطقة إلى كرة لهب من الصراعات التي حتما ستؤدي الى عواقب وخيمه تنعكس سلبا على المنطقة والمجتمع الدولي، وستكون له تداعيات خطيرة في المنطقة العربية والإسلامية.

وشدد دريان في بيان له، اليوم الأربعاء، على أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو أمر مرفوض وخطوة في القضاء على القضية الفلسطينية التي لم ولن يسمح العرب والمسلمون إلا بمزيد من المواجهة والتصدي للاحتلال الإسرائيلي بشتى الطرق، التي هي حق مشروع في الدفاع عن فلسطين المحتلة من الكيان المغتصب لأرض فلسطين العربية.

ودعا قادة الدول العربية والإسلامية الى اتخاذ إجراءات عاجلة للتصدي لهذا الإجراء حفاظا على عروبة القدس الشريف، لأنها تعني الكثير للفلسطينيين والعرب والمسلمين، فهي عاصمة لفلسطين وليست عاصمة لكيان الاحتلال المغتصب لأرض فلسطين.