النجاح - جرى اتصال هاتفي بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وجرى خلال الاتصال، مناقشة اتصالات الرئيس ماكرون وجهوده مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب، حول ما يتردد من خطوة اميركية مرتقبة للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أو نقل السفارة الاميركية إليها.

وثمن الرئيس، الجهود التي يقوم بها الرئيس ماكرون، وموقف فرنسا الساعي للوصول إلى سلام عادل، وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

 وجاء تحرك الرئيس الفرنسي عقب رسالة واتصال هاتفي من الرئيس محمود عباس، حول نية الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.