النجاح - قال المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم، إن حركة حماس لا تنظر لحكومة الوفاق الوطني من منطلق العداء، وأن الاستقبال الأخوي للحكومة في غزة يدل على حسن نواياها، وتقديرها للحكومة.

واعتبر قاسم خلال مداخلة له في برنامج سيناريوهات الذي بث على فضائية النجاح مساء الأحد، أن الحكومة تعتبر حكومة الشعب الفلسطيني كافة، وأن الحركة ساعدت على تمكينها في قطاع غزة.

وأوضح قاسم، أن رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية أجرى اتصالا هاتفياً بالرئيس محمود عباس مساء اليوم، ناقشا فيه قضية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ومناقشة قضية المصالحة، وسبل دفعها إلى الأمام.

وأوضح قاسم، أن التشاور خلال المكالمة تركز على تنسيق الجهود للحيول دون إتمام نقل السفارة الأمريكية، والقيام بتوحيد النشاطات المناهضة لهذه الخطوة، واول خطوات الاحتجاج، ستكون يوم الأربعاء بنزول الشعب للشارع لتنديد بذلك القرار.

وفي موضوع حكومة الوفاق، طالب قاسم حركة فتح بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، مؤكداً أن اتفاقية الفصائل في 2011 هي المرجعية للمصالحة، والتي تنص أنه "لا يجوز إجراء أي تغييرات جديدة إلا حين انتهاء اللجنة القانونية والإدارية من عملها في موضوع الموظفين"

وفي سؤاله عن سبب منع وزير الحكم المحلي من دخول الوزارة، نفى قاسم منعه، وأكد أن الذين منعوه هم الموظفون القدامى الذي عادوا من دون قرار من اللجنة الإدارية والقانونية التي لم تنهِ عملها.

لمشاهدة حلقة سيناريوها على فضائية النجاح اضغط هنا