النجاح - أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أن التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية سيؤدي إلى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة برمتها.

وشدد العاهل الأردني، لدى لقائه قيادات مجلس الشيوخ الاميركي ولجنتي المخصصات في الشيوخ والخدمات العسكرية في النواب في واشنطن، على أهمية تحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام الى جانب اسرائيل.

وتناولت اللقاءات أيضا، بحسب وكالة الانباء الاردنية "بترا"، مجمل التطورات في الشرق الأوسط، والأزمات التي تمر بها المنطقة، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها.

وبخصوص الحرب على الإرهاب، أكد العاهل الأردني ضرورة تكثيف التنسيق والتعاون الدولي لمواصلة جهود الحرب على الإرهاب ضمن نهج شمولي.

وفي السياق ذاته، بحث العاهل الأردني مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، مستجدات الأوضاع إقليميا ودوليا، والجهود المستهدفة تحريك عملية السلام.

وفيما يخص عملية السلام، أكد ملك الاردن، أهمية الدور الاميركي في تحقيق السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.