النجاح - هدد كل من رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ورئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت، اليوم، بأنه "سيتم الرد بقوة على أي هجوم ضد أهداف إسرائيلية"، حسب وصفهما.

جاءت أقوال نتنياهو وآيزنكوت في إطار تعقيبهما على حادثة تفجير النفق وتهديد المقاومة بالرد بعد استشهاد سبعة من عناصرها.

وقال نتنياهو في حفل بمدينة بئر السبع القريبة من قطاع غزة "لن نسمح بانتهاك سيادتنا من فوق أو تحت الأرض أو حتى من الجو". مشدداً على أن إسرائيل عازمة على حماية مواطنيها ولن تسمح بمحاولات الاخلال بالأمن، على حد زعمه".

من جانبه عقد آيزنكوت لقاء لتقييم ما يسمى بـ" الأوضاع الأمنية" مع قيادة جيش الاحتلال والمنطقة الجنوبية، مشيرا إلى أن عملية تفجير النفق أزالت تهديدا ضد إسرائيل، حسب ادعائه. وأكد أن جيش الاحتلال مستعد لأي طارئ وأي سيناريو وأنه يراقب عن كثب نشاطات الفصائل بغزة، حسب تعبيره".