النجاح -  وافقت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الانتربول" على الطلب الفلسطيني للانضمام الى عضويتها، ونقلت الطلب للتصويت عليه خلال اجتماعها المنعقد في بكين.

ويأتي قرار المنظمة الدولية رغما عن ضغوط الاحتلال والتهديدات الامريكية التي حالت دون الموافقة على الطلب الفلسطيني خلال اجتماع الانتربول الذي عقد في عام 2016.

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي ان التقديرات الاسرائيلية تشير الى ان الفلسطينيين سيتمكنون من تحقيق الاغلبية للانضمام الى الانتربول، مشيرة الى القلق الاسرائيلي من لجوء الفلسطينيين الى تقديم مذكرات اعتقال لشخصيات اسرائيلية يتهمها الفلسطينيون بارتكاب جرائم ضد الشعب الفلسطيني.

ومن جهتها، ادانت السلطة الفلسطينية الحملة الاسرائيلية التي تقوم بها حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو من أجل إحباط مسعى دولة فلسطين للانضمام الى المنظمة العالمية للشرطة "الانتربول"، تخوفاً من رفع مكانة دولة فلسطين في العالم، وخشية من مذكرات الاعتقال الدولية التي قد تطال كبار المسؤولين الاسرائيليين العسكريين والسياسيين.