النجاح - ذكر الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، أن ممارسات إسرائيل وانتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني، وسعيها لفرض أمر واقع جديد على الأرض ما هو الا جزء من نظام الفصل والتمييز العنصري الذي تفرضه على الشعب الفلسطيني بشكل أسوأ مما كان عليه نظام الفصل والتمييز العنصري في جنوب أفريقيا.

وأوضح البرغوثي أن قرار وزير جيش الاحتلال ليبرمان القاضي بإنشاء مجلس محلي خاص بالمستوطنين غير الشرعيين في مدينة الخليل، وسحب الجنسية من مئات فلسطينيي النقب، تعبير عن مدى العنصرية التي وصلت اليها اسرائيل وحكومتها المتطرفة، مشيراً أن حكومة إسرائيل لن تردع الا بفرض عقوبات جدية عليها.

وطالب البرغوثي العالم والامم المتحدة باتخاذ خطوات جدية وحاسمة لردع اسرائيل عن ممارساتها العنصرية، واعتبارها دولة خارجة عن القانون ومواثيق حقوق الانسان كونها أصبحت تمثل آخر أنظمة التمييز والفصل العنصري في العالم وتمارس ممارسات وتحمل أفكارا متخلفة تجاوزتها الانسانية وعفى عليها الزمن.