النجاح -  التقى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في أريحا، اليوم الاثنين، المبعوث النرويجي لعملية السلام تور ونسلوند ترافقه ممثلة النرويج في فلسطين هايدي هارلدست، وممثل اليابان تاكاشي اوكابو، والقائم بأعمال القنصل الأميركي، والقائم بأعمال السفير الروسي في فلسطين كلا على حدة.

أكد عريقات أن ما تحاول الحكومة الإسرائيلية فرضه على الأرض لتدمير خيار الدولتين واستبداله بمبدأ الدولة بنظامين( الابرثايد)، مصيره الفشل والزوال، وأن الحل الواقعي هو دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل على حدود 1967، وهذا ما أسس له القانون الدولي والشرعية الدولية.

وعلى صعيد إنهاء أسباب الانقسام، شدد عريقات على أن الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة وحدة جغرافية واحدة، وأن على حركة حماس حل اللجنة الإدارية الحكومية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة صلاحياتها ومسؤولياتها في قطاع غزة استناداً للقانون الأساسي الفلسطيني، وقبول إجراء الانتخابات العامة والعودة إلى إرادة الشعب، وهذا سيمهد الطريق لإزالة أسباب الانقسام وتحقيق مصالحة حقيقية.