النجاح - أكَّد مصدر رسمي، أنَّ الأردن ما يزال مصرًا على موقفه بعدم السماح لعودة دبلوماسيي السفارة الإسرائيلية لعمان، قبل تقديم الحكومة الإسرائيلية "الاعتذار عن جريمة قتل مواطنين أردنيين في حادثة السفارة الإسرائيلية" التي وقعت في (23 تموز (يوليو) الماضي).
وشدَّد المصدر، في تصريح لصحيفة الغد، على أنَّ عودة الطاقم الدبلوماسي الإسرائيلي لعمان "مرتبطة أيضًا باستكمال المسار القانوني والتزام إسرائيل بإحالة القاتل إلى المحاكمة القضائية".
وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالالتزام بمسؤولياته واتّخاذ الإجراءات القانونية التي تضمن محاكمةَ القاتل وتحقيق العدالة.