النجاح - أكد وزير الخارجية الياباني تارو كونو، يوم الاثنين، دعم بلاده الكامل للعملية السلمية القائمة على مبدأ حل الدولتين.

واشار خلال اتصال هاتفي مع الرئيس محمود عباس إلى أن اليابان مستمرة في المساهمة بدعم مشاريع التنمية في الأراضي الفلسطينية، وبناء اقتصاد فلسطيني قوي ومتين.

واطلع الرئيس، الوزير الياباني، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والعملية السياسية.

واعرب الرئيس عن تقديره الكبير لمواقف اليابان الداعمة للشعب الفلسطيني في المجالات السياسية والاقتصادية.

كما جرى خلال الاتصال، بحث العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين وسبل تطويرها لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

في سياق متصل،أكد سفير روسيا المعتمد لدى دولة فلسطين، حيدر أغانين، موقف بلاده الثابت من "حل الدولتين" والقدس.

وكان وكيل وزارة الخارجية والمغتربين السفير تيسير جرادات، استقبل في مكتبه صباح اليوم الاثنين، السفير أغانين.

وخلال اللقاء نقل السفير الروسي موقف القيادة الروسية الذي يشاطر قلق الجانب الفلسطيني من تطورات الأوضاع الخطيرة في القدس الشريف، والمناطق المحيطة به، كما يؤكد موقف روسيا المبدئي الملتزم بحل الدولتين، وانه من غير المقبول لديها اتخاذ خطوات من جانب واحد تسبق الحل النهائي لوضع الاراضي المحتلة، بما في ذلك القدس.

كما أكد السفير اغانين على الموقف الروسي الثابت من القدس، وأنها يجب ان تكون عاصمة لدولتين مستقلتين ( فلسطين واسرائيل)، وأن روسيا ستستمر في الدفاع عن هذا الموقف خلال اللقاءات الرسمية والاتصالات التي تجريها مع اسرائيل، واللاعبين الرئيسيين في المحافل الدولية بما فيها الرباعية الدولية.