النجاح - دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية،صائب عريقات،الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي، إلى "تثبيت خيار حل الدولتين على حدود 1967، وإلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف كافة النشاطات الاستيطانية"، مشيراً إلى أن "مفتاح السلام هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

ولفت أن "مفتاح الأمن والاستقرار والانتصار على الإرهاب والتطرف في منطقة الشرق الأوسط يبدأ بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران عام 1967"، مشيراً إلى أن "مفتاح الحل أيضاً، يكمن بحل قضايا الوضع النهائي كافة استناداً إلى القرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة".

وفي حديثه عن الانقسام الفلسطيني الداخلي، أشار عريقات إلى أن "إزالة أسباب الانقسام تبدأ بقيام حركة حماس بحل اللجنة الإدارية الحكومية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مسؤولياتها وصلاحياتها كافة، استناداً إلى القانون الأساسي والقبول بإجراءالانتخابات العامة".