النجاح - من المقرر، ان تبحث اللجنة الوزارة الاسرائيلية لشؤون التشريع، اليوم الاحد، مشروع قانون قدمه الوزير المتطرف نفتالي بنيت، ويقضي بسن قانون في الكنيست الاسرائيلي يمنع اعادة تقسيم القدس الا بتصويت 80 نائبا حيث ان الوضع الحالي يتيح تقسيم المدينة في حال تصويت غالبية بسيطة اي 61 نائبا.

وعلم ان اعضاء الكنيست في الاحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم وقّعوا على مشروع القانون الجديد الذي تبحثه اللجنة الوزارية والتي ستحيله الى الكنيست.

وجاء في متن مشروع القانون:" ان القدس لها مكانة خاصة وتاريخية للشعب اليهودي حيث انها العاصمة الابدية لهذا الشعب منذ عهد الملك داوود!". وان مشروع القانون له ابعاد امنية ايضا، حيث ان الانسحاب الاسرائيلي من جنوب لبنان ومن غزة قاد الى سيطرة ما وصف بمنظمات "ارهابية" على تلك المناطق وهو ما يشكل تهديدا لامن الاسرائيليين".

ورفض زعيم المعارضة الاسرائيلية يتسحاق هرتسوغ مشروع القانون وقال ان بينيت يدمر فرصة السلام والجهود الدبلوماسية وضمان وجود دولة يهودية ديمقراطية. ورد عليه بينيت بان الطريق الواقعي للسلام بان يتم التوضيح اسرائيليا بان القدس لا يمكن تقسيمها ولن تكون  خاضعة للمفاوضات.