النجاح - أدانت وزارة الخارجية بأشد العبارات الأعمال الارهابية الجبانة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي كان آخرها العمل الارهابي الجبان الذي أحبطته أجهزة الأمن السعودية والذي كان يستهدف المسجد الحرام ومرتاديه.

وقالت الوزارة في بيان لها "إنها اذ تؤكد وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته بشكل دائم الى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة، وإنها على ثقة تامة بقدرة المملكة ملكاً وحكومةً وشعباً على مواجهة الإرهاب ومن يقف خلفه والانتصار عليه.

كما أكدت الوزارة استعداد الشعب الفلسطيني وقيادته لتقديم كافة أشكال المساعدة الممكنة، ووضع جميع إمكانيات الشعب الفلسطيني لدعم ومؤازرة المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهتها ومعركتها العادلة ضد الإرهاب ومنظماته ومن يقف خلفها.