النجاح - اطلق وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان قبل يومين فقط من دخوله مكتب الوزارة وتسلمه مهام منصبه تهديدا قويا حاسبته عليه الصحافة والأحزاب الاسرائيلية طويلا حين قال بانه سيمنح قادة حماس وعلى رأسهم اسماعيل هنية 48 ساعة فقط لإعادة جثث الجنود الذين قتلوا في غزة وإذا لم تفعل ذلك فان اسماعيل هنية في عداد الموتى "اعد الجثث وإلا ستموت".

ويبدو أن ليبرمان قرر اليوم  من على منبر مؤتمر هرستيليا التنصل نهائيا من هذا التهديد وحرق هذه الورقة التي تستخدم ضده في كل ازمة داخلية حتى بات يُعير بها فاعترف بانه وعده هذا كان فارغا ولا رصيد حقيقي له .

"حين خرجنا من قطاع غزة قلنا بأننا سنمحوا غزة عن وجه الارض اذا ما خرج منها أي عمل ارهابي، لقد كان هناك الكثير من الوعود الفارغة التي لا رصيد لها ووعدي كان ضمن هذه الوعود الكثيرة لا رصيد له ".