النجاح - استبعد مسؤول فلسطيني رفيع، اليوم، استئناف مفاوضات عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل لقاء اللجنة  الفلسطينية الأمريكية التي اتفق على تشكيلها الرئيس محمود عباس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدى زيارة الأخير إلى بيت لحم الشهر الماضي.

وأضاف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. أحمد مجدلاني "ان الإدارة الأمريكية لم تضع رؤيتها وخطتها للتحرك نحو استئناف العملية السياسية حتى الان، استئناف المفاوضات دون تحديد هدفها يعتبر شكلا من أشكال الأوهام السياسية التي يحاول البعض تضليل الرأي العام الفلسطيني بها".

وتابع: ما اتفق عليه خلال لقاء الرئيس وترامب في بيت لحم هو تشكيل لجنة مشتركة تضم 5 فلسطينيين و5 امريكيين مهمتها مراجعة كل العمليات السياسية السابقة والعقبات والعراقيل التي حالت دون التوصل الى اتفاق سلام ينهي الاحتلال ويقود الى سلام شامل ونهائي.

وفيما يتعلق بقطاع غزة، اكد مجدلاني ان القيادة بصدد اتخاذ خطوات اضافية للضغط على حركة حماس للعودة الى مربع انهاء الانقسام وتحميلها مسؤولة الوضع القائم، والغاء حكومة الامر الواقع التي شكلتها تحت مسمى "لجنة ادارية".

ونفى مجدلاني ان يكون قد طرح على طاولة القيادة ملف اعلان قطاع غزة اقليما متمردا، قائلا: لم يطرح على المستوى القيادي ولم يناقش، حيث كان يجب ان يطرح قبل عشر سنوات عندما قامت حماس بانقلابها عام 2007.