النجاح - ذكر تقرير صادر عن الأمم المتحدة أنَّ الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لم يقدما المتهمين بارتكاب جرائم حرب للعدالة، ومن بينها القتل.

وأفادت وكالة "رويترز" أنَّ مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، هو من أعد التقرير الذي يقيِّم الالتزام بما يصل إلى (64) تقريرًا و(929) توصية من مجلس حقوق الإنسان والأمين العام للأمم المتحدة والمحققين الحقوقيين التابعين للمنظمة الدوليَّة من عام (2009) إلى عام (2016).   

وقال التقرير: "ينبه المفوض السامي إلى عدم الالتزام المتكرر بالدعوات للمحاسبة التي وجهتها منظمة حقوق الإنسان بالكامل ويدعو إسرائيل إلى إجراء تحقيقات سريعة ومتوازنة ومستقلة في كل الانتهاكات المزعومة للقانون الدولي لحقوق الإنسان وجميع المزاعم بارتكاب جرائم دولية".

وأضاف: "عدم استجابة دولة فلسطين للدعوات إلى المحاسبة ويدعو دولة فلسطين لإجراء تحقيقات سريعة ومتوازنة ومستقلة في كل الانتهاكات المزعومة للقانون الدولي لحقوق الإنسان وكل المزاعم بارتكاب جرائم دولية".

وأوضح التقرير أنَّ الغياب العام يحمِّل المستويات العليا في إسرائيل المسؤولية على الانتهاكات في غزة، وأضاف "لم تصدر سوى بضع إدانات إن وجدت في انتهاكات محدودة مثل السرقة والنهب".

وأكَّد التقرير أنَّ على السلطات الإسرائيلية والفلسطينية أن تضمن حصول ضحايا الانتهاكات في صراعهما الطويل على العدالة وعلى تعويضات.