النجاح - التقى وزير الخارجية "رياض المالكي"، يوم أمس، مع رئيس الوزراء المغربي "سعد الدين العثماني"، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها المالكي للمملكة المغربية.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الخميس، أنَّ المالكي اطلع رئيس الحكومة المغربية على نتائج اجتماعاته مع المسؤولين المغاربة، وأعرب عن ارتياح الجانب الفلسطيني من نتائج تلك المباحثات.

من جانبه، أكَّد العثماني على المواقف الثابتة للمملكة المغربية ملكاً وحكومةً وشعباً، تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وعلى استمرار دعم بلاده لفلسطين في المحافلكافة.

وتركز الاجتماع حول التطورات المتسارعة التي تشهدها مدينة القدس من تهويد مستمر، وتعزيز للوجود اليهودي في المدينة المقدسة وتسارع عملية الحفريات أسفل المسجد الأقصى، وتغول الإستيطان في مدينة القدس لإلغاء طابعها العربي والإسلامي.

وناقش الطرفان كيفية التنسيق والتشاور من خلال منظمة التعاون الإسلامي لوقف الانتهاكات الإسرائيلية تجاه المدينة المقدسة.

وجرى استعراض التطورات السياسية على الصعيدين الإقليمي والدولي، ورؤية الجانبين الفلسطيني والمغربي لتلك التطورات.

واتفق الجانبان على ضرورة تعزيز التواصل بين الجانبين الفلسطيني والمغربي في المرحلة المقبلة.