النجاح - أكد رئيس الوزراء رامي الحمدالله أهمية جهود الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته من أجل تحقيق السلام، مؤكدا التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بمتطلبات العملية السلمية.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الوزراء رامي الحمد الله، مع سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في الامم المتحدة نيكي هيلي، في مكتبه برام الله اليوم  بحضور القنصل الأميركي العام في القدس دونالد بلوم.

وأشار الحمد الله إلى استعداد القيادة للعمل مع الإدارة الأميركية في هذا السياق، بما يضمن تحقيق السلام وفق الشرعيات الدولية، وتحقيق تطلعات أبناء شعبنا في الحرية وتقرير المصير.

وثمن رئيس الوزراء الدعم الأميركي عبر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للعديد من القطاعات، بالإضافة إلى دعم الأونروا، مؤكدا أهمية هذا الدعم في تلبية احتياجات المواطنين، وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.