النجاح - دعت لجنة من المشرعين البريطانيين الحكومة البريطانية للنأي بنفسها عن "المواقف المزعزعة "للاستقرار"، التي تتخذها الولايات المتحدة بشأن الصراع العربي الإسرائيلي، وأن تنظر بجدية للاعتراف بفلسطين كدولة لإظهار التزامها بحل الدولتين.

وقالت اللجنة بحسب تقرير نشر على رويترز: "حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يجب أن يظل من بين أهم أولويات السياسة الخارجية لبريطانيا، ويجب على الحكومة أن تكون أكثر وضوحا في الإعلان عن موقفها بشأن هذه القضايا رغم وجهات نظر الإدارة الأميركية".

وأكدت اللجنة على أنه لم يعد بإمكان بريطانيا الاعتماد على زعامة الولايات المتحدة بشأن السياسة المتعلقة بالشرق الأوسط، وإن عليها العمل عن كثب مع أوروبا لضمان الحفاظ على الاتفاق النووي المبرم مع إيران فضلا عن سياسات أخرى.

وقال رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس اللوردات بالبرلمان البريطاني ديفيد هويل: "لم نعد نستطيع تصور أن تحدد أميركا المسار لعلاقة الغرب مع الشرق الأوسط".

وأشارت اللجنة بشكل خاص في تقريرها إلى نهج ترامب تجاه إيران وتجاه الصراع العربي الإسرائيلي.