النجاح - أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم السبت، 29 أبريل/ نيسان، أن الدول العربية ستكون مستعدة لتقديم ضمانات أمنية إلى إسرائيل، إذا قررت "تل أبيب" الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

و قال وزير الخارجية الأردني، خلال اجتماعه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو "من أجل أن تعيش إسرائيل بسلام مع العرب، فمن الضروري أن تنسحب من الأراضي المحتلة بعد عام 1967، وإذا حدث ذلك فان الدول العربية ستكون مستعدة لتقديم ضمانات أمنية لإسرائيل".

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قال خلال لقائه نظيره الأردني، أيمن الصفدي، إن روسيا مستعدة تماما للتعاون مع واشنطن في الملف السوري.

وقال "لقد استمعنا إلى كلام جلالة الملك عبد الله الثاني بأن المفتاح الأساسي لجهد دولي فعّال في سوريا هو التعاون بين روسيا والولايات المتحدة".

في سياق متصل  قال الصفدي في تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" ، انه اكد خلال محادثاته مع نظيره الروسي سيرخي لافروف ان الاردن يريد حلا يقبله السوريين.

وبين الصفدي: "أكدت في محادثاتي مع لافروف أن المملكة تريد وقف القتال في سوريا وحلا يضمن تماسك سوريا ووحدتها واستقلالية قرارها وواقعا سياسيا يقبله السوريون ".