النجاح - قال المحلل السياسي "ناجي شراب": "إنَّ الملف الأساسي الذي سيناقشه كل من الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" والرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي"، هو زيارة الرئيس عباس للولايات المتحدة ومقابلته الرئيس الأمريكي  "ترامب".

وأضاف شراب لـِ "النجاح الإخباري" أنَّ الهدف من زيارة الرئيس عباس لمصر هو التنسيق لموقف عربي فلسطيني مشترك، وبلورت رؤية فلسطينية عربية، للتأكيد على شرعية المبادرة العربية وشرعية الرئيس عباس، وتوجيه رسالة تفيد بأنَّه لا سلام دون دولة فلسطينية.

وأوضح شراب، أنَّ قوَّة الرئيس محمود عباس تزيد مع زيادة الأوراق العربية الداعمة له، كالمبادرة العربية والقمة العربية وزيارته للكويت والبيان الصادر عن المجلس السعودي، مشيرًا إلى أنَّ قوَّته تكمن بتأثيره على الرئيس الأمريكي وقناعاته.

أما عن دور مصر ومكانتها فقال شراب: "مصر دولة مركزية رغم انشغالها بقضايا داخلية، وتبقى مصر عمق استراتيجي وقومي للقضية الفلسطينية"، مؤكِّدًا على أنَّ أيَّ ضعف مصري يرافقه ضعف فلسطيني.