النجاح - أدان الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم الحملة الإسرائيلية للضغط على السلطة الفلسطينية لوقف مخصصات الأسرى والجرحى والشهداء، بحجة دعم "الإرهاب"، معلقاً أنها محاولة لضرب النسيج والمكوّن الوطني وتشويه للنضال الفلسطيني.

وقال برهوم إن الإرهاب الحقيقي هو ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي من جرائم قتل وانتهاكات يومية بحق الأطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين، وحصار أهل قطاع غزة.

وشدد الناطق باسم الحركة على أن كل أشكال الدعم الأمريكي والدولي للاحتلال دعم فعلي للإرهاب وتشجيع على العنف والقتل ضد الشعب الفلسطيني.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اشترط اليوم قطع معاشات الأسرى والشهداء من قبل السلطة، للتقدم في العملية السلمية.