النجاح - من المقرر أن يزور الرئيس محمود عباس العاصمة الروسية موسكو في الحادي عشر من شهر آيار/مايو المقبل؛ للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

 وفي تفاصيل الزيارة، أكَّد السفير الفلسطيني لدى روسيا الاتحادية "عبد الحفيظ نوفل"، أنَّها ستناقش القضايا الثنائية بين البلدين، للخروج برؤية مشتركة حول التحديات التي تواجه المنطقة خلال المرحلة المقبلة.

وقال "نوفل" في حديث لإذاعة صوت فلسطين صباح اليوم الخميس: "إنَّ الرئيس عباس سيبحث مع بوتين العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية، وملف الاستيطان والأسرى في سجون الاحتلال، وأبرز الأحداث بالمنطقة.

وأضاف نوفل أنَّ القمة الفلسطينية الروسية ستبحث أيضًا زيارة عباس المرتقبة إلى واشنطن، وفتح ملف علاقات السلام في المنطقة، وملف القمة العربية التي عقدت بالأردن الشهر الماضي ومخرجاتها، تجدر الإشارة إلى أنَّ الرئيس "محمود عباس"، سيلتقي نظيره الأميركي "ترامب" في الثالث من شهر أيار/ مايو المقبل بالبيت الأبيض.

وتأتي تصريحات السفير نوفل مطابقةً لما انفرد به "النجاح الإخباري" أمس من خلال التصريحات التي أدلى بها مستشار الرئيس أبو مازن للشؤون الخارجية د. نبيل شعث.